سلام عليك أيها الجندي!

سلام عليك أيها الجندي!

 

سلام عليك أيها الجندي!

أكتب إليك هذه الرسالة في ظلام فجر  يسوده صمت مطبق. اعلم أنه من اليوم الذي توجهت فيه إلى الجبهة من أجل الدفاع عن وطننا الحبيبة، ينصدع كل صباحنا هكذا... -على أصوات القذائف، وضربات الصواريخ، وصمت مطبق مليء بالألم والدم والانفجارات...

وقد تغير كل شيء هنا منذ اليوم الذي انضممتَ فيه إلى القتال - الليالي، والأيام، والأفكار، والمشاعر، والعلاقات مع بعضنا البعض...  وبالرغم من أنه يبدو كل شيء مستغرق في نوم هادئ في الليل، فأنه في الحقيقة، لا توجد أية راحة ولا نوم. يتصدى الجميع بصدورهم وأيديهم في الهواء الرصاصات وشظايا القذائف التي تُطلق عليك، وهم يتبعوك خطوة بخطوة في الدروب المنزلقة التي تتقدم فيها إلى الأمام، وفوق الصخور الحادة التي تتسلقها...

أين أنت الآن أيها الجندي؟... هل تسمعنا نحن الزاحفين خطوة بخطوة خلفك كالظل؟... و هل تشعر بأبناء وطنك الذين اُنتزعوا من أسرتهم الدافئة في إحدى ليالي شهر فبراير الثلجية والباردة، وتعرضوا للتعذيب الوحشي حتى الموت، وهل تشعر بسكان "خواجالي" ذوي العيون السوداء الجميلة الذين فروا حفاة الأقدام إلى الغابات المغطاة بالثلوج لإنقاذ حياتهم من تعذيب الأرمن فهم جميعا يسيرون خلفك كتفا كالرايات المنتصرة؟... أعلمُ أن جسدك الذي التحف بألم شهدائنا، وضحايانا الأبرياء وتحول إلى فولاذ، لا يشعر بجروح الرصاص... وحتى لو سقط جسدك المجروح والمتعب على الأرض، فلن يسقط العلم المقدس ذو الألوان الثلاثة الذي تحمله في قلبك كالشعلة! وأعلمُ أنك ستمسك بهذا العلم شامخا حتى أنفاسك الأخيرة، وحتى آخر شبر من الأرض تحرره، أيها الجندي المغوار!

يقولون – "إذا يموت الناس من أجل أرض فهي الوطن". ولكن الوطن ليس الأرض والطبيعة والغابات والجبال فقط ! إنما يبدأ الوطن قبل كل شيء بمن يموت من أجله! إنما الوطن هو أنت أيها الجندي! أيها البطل الذي تجعل الوطن وطنا.

فليحيا الجندي! وليحيا الوطن!

الكاتبة الأذربيجانية

آفاق مسعود

 

مقالات أخرى

  • فيدل كولوما: "إقامة التبادل الأدبي عبر الإنترنت من أهم المهام التي تقف أمامنا" فيدل كولوما: "إقامة التبادل الأدبي عبر الإنترنت من أهم المهام التي تقف أمامنا"

    قام السيد "فيدل كولوما" القائم بالأعمال لجمهورية تشيلي في أذربيجان بزيارة مركز الترجمة الحكومي الأذربيجاني.

  • إبداع الشاعر الأذربيجاني الكبير "نظامي كنجوي" على بوابة أدبية تركية إبداع الشاعر الأذربيجاني الكبير "نظامي كنجوي" على بوابة أدبية تركية

     

    نشرت البوابة الأدبية التركية "dibace.net" معلومات مفصلة عن حياة وإبداع الشاعر الأذربيجاني الكبير "نظامي كنجوي"، كما نشرت قصيدته "بدونك" المترجمة إلى اللغة التركية. وذلك بمناسبة إعلان عام 2021م "عام نظامي كنجوي" في أذربيجان.

     

     

  • رواية "زَنجازور" للكاتب "أيوب عباسوف" على وسائل الإعلام الأجنبية رواية "زَنجازور" للكاتب "أيوب عباسوف" على وسائل الإعلام الأجنبية

    نشرت عدد من البوابات الإخبارية منها بوابة "dibace.net" التركية، وبوابات "alanbatnews.net" (الأنباط)، و"johinanews.com" (جهينة نيوز)، و"nbnjo.com" (نبض البلد) الأردنية، وبوابة "alharir.info" (شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية) الجزائرية، وبوابتَيْ "mustaqila.com" (وكالة الصحافة المستقلة)، و"ashurnews.com" (وكالة اشور الإخبارية) العراقية مقتطفات من رواية "زَنجازور"، أعدها مركز الترجمة الحكومي الأذربيجاني في ضوء رواية تاريخية "زَنجازور" من مجلدين للكاتب الأذربيجاني الشهير "أيوب عباسوف".