الرسوم المتحركة الأذربيجانية بين الماضي والحاضر

يرجع ظهور المحاولات المبكرة لإنتاج الرسوم المتحركة إلى أوائل ثلاثينيات القرن العشرين. قام موظفو استوديو "أذربيجان فيلم" بإعدادات مقدما لإنتاج لهذا النوع من الأفلام م وأحضروا المعدات اللازمة من موسكو في عام 1933. قد أستفادوا من تقنية الرسوم المتحركة عندما قاموا بإنتاج فيلمين وثائقيين حملا عنوان  "لوكباتان" و"سيمفونية النفط" في نفس العام. تم استخدام الرسوم المتحركة بالكامل في إنتاج فيلم "جات". عُرض هذا الفيلم على شاشات التلفاز في الاتحاد السوفيتي حتى عام 1938.        

كان يجري الإعداد لإنتاج فيلم الرسوم المتحركة الثاني في استوديو قبل الحرب الوطنية العظمى. كان الفيلم يحمل عنوان "سيندباد هو بحّار". يجب أن يكون هذا الفيلم مسموعا. ولكن لم  تكتمل الأعمال بسبب بدء الحرب. وتجدر الإشارة إلى أنه تم استخدام الصور المتحركة في إنتاج المئات من الأفلام العلمية والوثائقية في استوديو فيما بعد.   

بدأت مرحلة ثانية في تاريخ أفلام الرسوم المتحركة بإنتاج فيلم كرتوني حمل عنوان "دب وفأرة". كان ناظم محمدوف مخرجا ورساما لهذا الفيلم الكرتوني.  

مقالات أخرى