حفل تدشين الأدب الأذربيجاني في صوفيا

تم تنظيم حفل تقديم كتاب "الأدب الأذربيجاني الحديث" وهو واحد من مشاريع مركز الترجمة  التابع لمجلس الوزراء الأذربيجاني باللغة البلغارية في صوفيا. أقيم حفل تدشين الكتاب المذكور الصادر عن دار "بولغالرسكي بيساتيل" بمركز الثقافة في صوفيا. حضر الحفل الكتاب والشعراء والنقاد البلغار فضلا عن الكاتب انطون دونشيف وهو مرشح لجلزة نوبل، صوفيا شيغايفا-ميترسكا مديرة مركز اللغة والثقافة الأذربيجانية في جامعة صوفيا بإسم سانت كليمونت أوكسريدي، قنصل جمهورية أذربيجان لدى بولغاريا كنان محمدوف وغيرهم.

افتح الحفل الشاعر البلغاري البارز ومدير اتحاد الكتاب البلغار بويان أنجيلوف بكلمة تمهيدية ومضى قائلا: "أريد أن أشدد أن ألادب الأذربيجاني يُقدم لأول مرة وبشكل مفصل للقراء البلغار من خلال هذا الكتاب. ان الأعمال المدرجة في الكتاب تمتلك صفات فنية عالية. ستقدّم هذه المجموعة التي تشمل روائع الأدب الأذربيجاني فكرة واضحة عن العالم الروحي الغني للشعب الأذربيجاني لكل قارئ بلغاري. ان هذا المشروع الذي سيأدي إلى اظهار الإهتمام الكبير بالأدب الأذربيجاني في بلدنا هو حدث غير مسبوق في تاريخ الأدب".          

ثم أعطيت الكلمت لمديرة مركز الترجمة التابع لمجلس الوزراء الأذربيجاني أفاق مسعود. قدمت أفاق مسعود معلومات مفصلة عن تاريخ الأدب الأذربيجاني ومشهده المعاصر، الأعمال المنخزة المتعلقة بترويج الأدب الأذربيجاني على نطاق واسع في العالم الأدبي في إطار التعاون الدولي.   

ثم قُرئ الاشعار  لعلي كريم وعيسى إسماعيل زاده وواقيف صمد أوغلو وموسى يعقوب ورامز روفشان وزاكر فخري ورستم بهرودي وأغشين ينيسي وليلى ألييفا وغسمت من قبل يونكا إيلييفا ممثلة مسرح صوفيا الوطني.       

بعد ذلك، قام الشعراء والكتاب - وهم إيفان يسنسكي، إيفا نيكولوفا، نادية بوبوفا، دمتري خريستوف - الذين ترجموا الكتاب بتبادل وجهات نظرهم حول نشر وأهمية الكتاب وقرأوا بعض الأعمال التي ترجموها للغة البلغارية.

 

 

خ. حاجييف

رواق

مقالات أخرى