تكية ألينجه جاي

يرجع تاريخ تكية ألينجه جاي إلى القرن الثامن وفقا لآراء لعلماء. ولكن هذا الآراء افتراضية. ان الكتابات التي أكتشفت أثناء ترميم التكية تنتمي لقرنين الرابع عشر والخامس عشر - لفترة ما بعد اعدام فضل الله نعيمي بأمر ميرانشاه بن أمير تيمور بالقرب من ألينجه جاي في عام 1401.

جمع مريدو فضل الله بقايا جثته بعد اعدامه بطرق وحشية ودفنوها في هذا المكان وبنوا على قبره تربة بإسم نعيمي. يدخل واحد من كبار مشايخ الصوفية في حضور أمير تيمور ويحصل على الإذن لدفن فضل الله في هنا وفقا للروايات.

ولرواية أخرى جمع مريدو فضل بقايا جثته بعد اعدامه و نقلوا جثمانه الى التكية  سرا لتجنب اعتقالهم من قبل جنود أمير تيمور. ولكن علم الجنود بذلك وقطعوا الطريق امامهم وسألوهم:

"من هو؟  الى اين تحملون ذلك الجثمان؟" اجاب المريدون: "هو شيخ خوراساني". تعتبر خراسان مركز العلوم والعرفان في جميع انحاء العالم الإسلامي حينذاك. وافرج الجنود عنهم لسمعة هذه الولاية. يسمى اليوم الاسم الثاني للتكية  ب"شيخ خراساني" .

حول تباع نعيمي التكية الى مكان للزيارة بعد دفنه في هذه الناحية. زعم بعض العلماء أن نعيمي لم يدفن في هنا. ولكن أكتشفت الرخمة وثلاث قطع حجرية منتمية لنعيمي اثناء الدراسات التي أجريت خلال ترميم التكية. نقشت على الرخمة بيوت الغزل تحت عنوان "أفندم" لشاعر نسيمي المكرسة لنعيمي. يمكن رؤية الرموز الحروفية مثل ""شمس الدين"، "زهور الرمان" والأوصاف الشعرية للمكان الذي تم فيه إعدام فضل الله نعيمي.  

بنيت تكة على أساس حسابات رياضية موجودة في كتاب "جاودان نامه". أنشأ فيها المسجيد من فبل خان بيكه خاتون بنت لاله ملك. يعود تاريخ إنشائه الى القرن الخامس عشر.

يجب ان نقرأ كتاب "جاودان نامه" ونبدى آرائنا بناء على ما نقرأ للحديث عن الرموز والأرقام الصوفية الخفية في هذه التكية. لأن هذه المواضيع هي عميقة بما فيه الكفاية. ان بعض الإشارات المنحوتة على الأحجار المكتشفة وتوضيح منطق الحروفية بالأرقام يبهر الإنسان. ان الأحجار التي تعكس بعض النماذج المنتمية ل"جاودان نامه" تحتوي على المعلومات عن القياسات الرياضية الدقيقة -  الأوصاف الدقيقة لزاوية 360 درجة والسنوات والشهور والأيام والمدة الزمنية لأشعة الشمس وفقا لعلم التنجيم. توجد صور الشمس على الأجزاء الأيمن والأيسر من الكتابات الحجرية وتم نقش المثلاثات التي تبلغ عددها الى اربعة وعشرين مثلثا في  الأجزاء الداخلية من رسومات الشمس. ترمز الخطوط في داخل المثلثات المذكورة الى أشعة الشمس.

 

 

مقالات أخرى